بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

ڈرائیو ر،پائلٹ اور سمندری جہاز کے ملازمین قصر کریں گے،یا نہیں؟

ڈرائیور،پائلٹ اور سمندری جہاز کے ملازمین قصر کریں گے،یا نہیں؟

سوال

کیا فرماتے ہیں علماء کرام اس مسئلہ کے بارے میں کہ ٹرین کا ڈرائیور یا ٹرین کے اندر ہی ملازمت کرنے والا کس طرح نماز ادا کریں، قصر ادا کریں یا نہیں؟ ایسے ہی پائلٹ یا سمندری جہاز کے ملازمین؟

جواب

واضح رہے کہ ٹرین کا ڈرائیور یا ٹرین میں ملازمت کرنے والے، اسی طرح جہاز کا پائلٹ اور سمندری جہاز کے ملازمین جب تک سفر میں ہوں اور کسی شہر میں پندرہ (15) دن یا اس سے زیادہ کی نیت نہ کی ہوتو قصر پڑھیں گے، اگر کسی شہر میں پندرہ (15) دن یا اس سے زیادہ ٹھہرنے کی نیت کرلی، تو پوری نماز پڑھیں گے۔

لما في التنویر مع الدر:

(الوطن الأصلي) هو موطن ولادته أو تأهله أو توطنه (يبطل بمثله) إذا لم يبق له بالأول أهل، فلو بقي لم يبطل بل يتم فيهما.

وفي الشامية:

قوله: (الوطن الأصلي) ويسمي بالأهلي ووطن الفطرة والقرارعن القهستاني . قوله: (أو توطنه) أي: عزم على القرار فيه وعدم الارتحال وإن لم يتأهل، فلو كان له أبوان ببلد غير مولده وهو بالغ ولم يتأهل به فليس ذلك وطنا له، إلا إذا عزم على القرار فيه وترك الوطن الذي كان له قبله. (كتاب الصلاة، باب صلاة المسافر،مطلب:في الوطن الأصلي ووطن الإقامة: 2/739، رحمانية)

وفي البدائع:

فالوطن الأصلي ينتقض بمثله لا غير وهو أن يتوطن الإنسان في بلدة أخرى، وينتقل الأهل إليها من بلدته، فيخرج الأول من أن يكون وطنا أصليًا له، حتى لو دخل فيه مسافرا لا تصبر صلاته أربعًا. (كتاب الصلاة، فصل في بيان ما يصير به المسافر مقيما: 1/498، دار الكتب العلمية)

وفي التاتارخانية:

ولو أن مسافرًا دخل مصرا من الأمصار لحاجة عنت له وهو على نية الخروج بعد قضاء حاجته غدًا أو بعد، فإنه لا يكون مقيمًا وإن مضت عليه سنة ما لم ينو الإقامة خمسة عشر يومًا. (كتاب الصلاة، الفصل 22، باب صلاة السفر: م: 3101، 2/496، فاروقيه)

وفي الهندية:

"ولا يزال على حكم السفر حتى ينوي الإقامة في بلدة أو قرية خمسة عشر يومًا أو أكثر، كذا في «الهداية» هذا إذا صار ثلاثة أيام". (كتاب الصلاة، الباب الخامس عشر، في صلاة السفر: 1/199، دار الفكر بيروت)

وفي الدر:

"(أو ينوي) ولو في الصلاة، إذا لم يخرج وقتها ولم يك لاحقًا (إقامة نصف شهر) حقيقة أو حكمًا لما في البزازية وغيرها: ولو دخل الحاج الشام وعلم أنه لا يخرج إلا مع القافلة في نصف شوال أتم؛ لأنه كناوي الإقامة".(كتاب الصلاة، باب صلاة المسافر: 2/728، 729، رحمانية).فقط واللہ اعلم بالصواب

دارالافتاء جامعہ فاروقیہ کراچی

فتوی نمبر: 155/192،194