بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

بریلوی امام کی اقتداء میں نماز کا حکم

بریلوی امام کی اقتداء میں نماز کا حکم

سوال

کیا فرماتے ہیں مفتیانِ کرام مندرجہ ذیل  مسئلہ کے بارے میں کہ بریلوی امام کی اقتداء میں نماز پڑھنے کا کیا حکم ہے ،خصوصاً تبلیغ والوں کے لئے، جب ان کی تشکیل بریلویوں کی مسجد میں ہو ، تو اس صورت  میں ان کے لئے کیا حکم ہے ؟

جواب

بریلوی  امام اگر شرکیہ عقائد کا حامل ہے  ،تو اس کی اقتداء میں نماز پڑھنا جائز نہیں  ،اور  اگر عقائد شرکیہ نہ ہوں  ،تو اس کی اقتداء میں نماز پڑھنا  مکروہ تحریمی  ہے،  البتہ  اگر قریب میں  کوئی صالح امام میسر نہ ہو  ،تو ان کی اقتداء میں  نماز پڑھنا اکیلے نماز  پڑھنے سے  بہتر ہے  ،اور یہ حکم تبلیغ والوں اور غیر تبلیغ والوں سب کے لئے ہے۔

لما في البدائع:

وإمامة صاحب الهوى والبدعة مكروهة، نص عليه أبو يوسف في (الأمالي) فقال: أكره أن يكون الإمام صاحب هوى وبدعة؛ لأن الناس لا يرغبون في الصلاة خلفه،وهل تجوز الصلاة خلفه ؟قال بعض مشايخنا إن الصلاة خلف المبتدع لا تجوز.  وذكر في(( المنتقى ))رواية عن أبي حنيفة أنه كان لا يرى الصلاة خلف المبتدع، والصحيح أنه إن كان هوى يكفره لا تجوز، وإن كان لا يكفره تجوز مع الكراهة.(كتاب الصلاة ،فصل في بيان من يصلح للإمامة :1/668،ط:دار الكتب العلمية)

وفي التنوير مع الدر:

(ومبتدع) :أي صاحب بدعة،وهي اعتقاد خلاف المعروف عن الرسول لا بمعاندة بل بنوع شبهة، وكل من كان من قبلتنا (لايكفر بها) حتى الخوارج الذين يستحلون دماءنا وأموالنا وسب الرسول، وينكرون صفاته تعالى وجواز رؤيته لكونه عن تأويل وشبهة بدليل قبول شهادتهم، إلا الخطابية ومنا من كفرهم (وإن)أنكر بعض ما علم من الدين ضرورة (كفر بها) كقوله: إن الله تعالى جسم

كالاجسام، وإنكاره صحبة الصديق (فلا يصح الاقتداء به أصلا) فليحفظ.(كتاب الصلاة ،مطلب :البدعة خمسة أقسام :2/356،ط:وحيديه)

وفي الشامية:

قوله:(نال فضل الجماعة)أفاد أن الصلاة خلفهما أولى من الإنفراد ،لكن لاينال كما ينال خلف تقي ورع ،لحديث:من صلى خلف عالم  تقي فكأنما صلى خلف نبي.(كتاب الصلاة ،مطلب :البدعة خمسة أقسام :2/356،ط:وحيديه).فقط واللہ اعلم بالصواب

دارالافتاء جامعہ فاروقیہ کراچی

فتویٰ نمبر: 176/111،113