بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

امام کی موجودگی میں بغیر اجازت دوسرے شخص کا امام بننا

امام کی موجودگی میں بغیر اجازت دوسرے شخص کا امام بننا

سوال

کیا فرماتے ہیں مفتیانِ کرام مندرجہ ذیل  مسئلہ کے بارے میں کہ امام مسجد کی موجودگی میں اس کی اجازت کے بغیر کسی اور شخص کا نماز پڑھانا کیسا ہے؟

جواب

امام مسجد کے ہوتے ہوئے اس کی اجازت کے بغیر کسی دوسرے کے نماز پڑھا دینے سے نماز تو ادا ہو جائے گی لیکن یہ فعل درست نہیں ہے، احادیث میں اس کی ممانعت  آئی ہے۔

"(ولايؤمن الرجل الرجل في سلطانه) أي: في مظهر سلطنته ومحل ولايته، أو فيما يملكه، أو في محل يكون في حكمه، ويعضد هذا التأويل الرواية الأخرى في أهله، ورواية أبي داود في بيته ولا سلطانه، ولذا كان ابن عمر يصلي خلف الحجاج، وصح عن ابن عمر أن إمام المسجد مقدم على غير السلطان، وتحريره أن الجماعة شرعت لاجتماع المؤمنين على الطاعة وتآلفهم وتوادهم، فإذا أم الرجل الرجل في سلطانه أفضى ذلك إلى توهين أمر السلطنة، وخلع ربقة الطاعة، وكذلك إذا أمه في قومه وأهله أدى ذلك إلى التباغض والتقاطع، وظهور الخلاف الذي شرع لدفعه الاجتماع، فلا يتقدم رجل على ذي السلطنة، لا سيما في الأعياد والجمعات، ولا على إمام الحي ورب البيت إلا بالإذن. قاله الطيبي."(مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح : كتاب الصلاة، باب الإمامة، الفصل الأول، ٣ / ٨٦٣، ط: دار الفكر) 

"(و) اعلم أن (صاحب البيت) ومثله إمام المسجد الراتب (أولى بالإمامة من غيره) مطلقا (إلا أن يكون معه سلطان أو قاض فيقدم عليه) لعموم ولايتهما، وصرح الحدادي بتقديم الوالي على الراتب (والمستعير والمستأجر أحق من المالك) لما مر.

(ولو أم قومًا وهم له كارهون، إن) الكراهة (لفساد فيه أو لأنهم أحق بالإمامة منه كره) له ذلك تحريما لحديث أبي داود «لايقبل الله صلاة من تقدم قومًا وهم له كارهون» (وإن هو أحق لا) والكراهة عليهم."(تنویر الابصار مع الدر المختار: كتاب الصلاة، باب الإمامة، ١ / ٥٥٩، ط: دار الفكر).فقط واللہ اعلم بالصواب

دارالافتاء جامعہ فاروقیہ کراچی