بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

غیر مسلم کے ساتھ کھانا کھانے کا حکم

غیر مسلم کے ساتھ کھانا کھانے کا حکم

سوال

کیا فرماتے ہیں علماء کرام اس مسئلہ کے بارے میں کہ غیر مسلم کے ساتھ کھانا کیسا ہے اور اگر کھا لیں تو اس کا کیا حکم ہے؟ یا ان کے برتن میں کھانا کیسا ہے یا وہ ہمارے برتن میں کھالے تو اس کا کیا حکم ہے؟ وضاحت: غیر مسلموں سے مراد بتوں کی پوجا کرنے والے یعنی ہندو ہیں۔

جواب

واضح رہے کہ غیر مسلم کے ساتھ کبھی کبھار کھانا کھانا جائز ہے، البتہ دوام اور ہمیشگی کے ساتھ غیر مسلم کے ساتھ کھانا کھانا مکروہ ہے، اور غیر مسلم کے برتن میں کھانا کھانا جائز ہے، بشرطیکہ برتن خالص سونے یا چاندی سے بنا ہوا نہ ہو اور نجاست سے پاک ہو، اسی طرح غیر مسلم کا ہمارے برتن میں کھانا جائز ہے، بشرطیکہ اس کے ہاتھ اور منہ شراب وغیرہ سے نا پاک نہ ہوں۔

لما في الهندية:

"ولم يذكر محمد: الأكل مع المجوسي ومع غيره من أهل الشرك أنه هل يحل أم لا؟ وحكى عن الحاكم الإمام عبد الرحمن الكاتب: أنه إن ابتلي به المسلم مرّةً أو مرّتين فلا بأس به، وأما الدوام عليه فيكره".(كتاب الكراهية، الباب الرابع عشر:في أهل الذمة والأحكام التي تعود إليهم: 5/401، دار الفكر)

وفي الهندية:

"قال محمد: ويكره الأكل والشرب في أواني المشركين قبل الغسل، ومع هذا لو أكل أو شرب فيها قبل الغسل جاز، ولا يكون آكلًا ولا شاربا حرامًا، وهذا إذا لم يعلم بنجاسة الأواني، فأما إذا علم فإنه لا يجوز أن يشرب ويأكل منها قبل الغسل، ولو شرب أو أكل كان شاربًا وآكلًا حرامًا".(كتاب الكراهية، الباب الرابع عشر، في أهل الذمة والأحكام التي تعود إليهم: 5/401، دار الفكر)

وفي فتح الباري:

"عن نافع قال: كان ابن عمر رضي الله عنهما لا يأكل حتى يؤتي بمسكين يأكل معه، فأدخلت رجلًا يأكل معه، فأكل كثيرًا فقال: يا نافع لا تدخل هذا عليّ، سمعت النبي صلي الله عليه وسلم يقول: المؤمن يأكل في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاءً".(كتاب الأطعمة، باب المؤمن يأكل في معي واحد: 9/669، قديمي)

وفي الدر مع الرد:

"(فسؤر آدمي مطلقًا) ولو جنبا أو كافرًا؛ لأن عليه الصلاة أنزل بعض المشركين في المسجد على ما في الصحيحين، فالمراد بقوله تعالى: ﴿إنما المشركون نجس﴾ النجاسة في اعتقادهم ....(طاهر الفم) قيد للكل (طاهر) طهور بلا كراهة".(كتاب الطهارة، مطلب في السؤر: 1/424، 425، رشيدية).فقط واللہ اعلم بالصواب

دارالافتاء جامعہ فاروقیہ کراچی

فتوی نمبر: 155/16