بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

وائٹ سیلز یا ریڈ سیلز کسی کو بغرض علاج دینے کا شرعی حکم

وائٹ سیلز یا ریڈ سیلز کسی کو بغرض علاج دینے کا شرعی حکم

سوال

کیا فرماتے ہیں مفتیانِ کرام مندرجہ ذیل  مسئلہ کے بارے میں کہ  ایک انسان کے لئے کسی دوسرے انسان  کو ریڈ سیلز اور وائٹ سیلز (جس کو خلیے اور cells  بھی کہا جاتا ہے) دینا جائز ہے یا ناجائز ؟دلائل کے ساتھ جواب درکارہے۔

جواب 

ریڈ   سیلز  اور   وا ئٹ  سیلز  انسا نی  بدن   کے  جزءاور اما نت خداوند ی ہیں ، اس میں انسا ن کو اپنی مرضی سے تصرف کرنے کی اجازت نہیں ہے ، البتہ  ضرورت کا حکم  ا لگ   ہے، اگر کسی مریض کو    ریڈ   سیلز  اور   وائٹ  سیلز  کی ضرورت ہو، ماہر ڈاکٹر کے بقول  اس کی زندگی کو خطرہ لاحق ہو اور اس کے علاوہ  علاج معالجہ  کی کوئی   اور  متبا دل صورت نہ ہو،  تو ایسی صورت میں بغر ض علاج    کسی کو  ریڈ   سیلز  اور   وا ئٹ  سیلز  دینا شرعاً جائز ہے۔

لما في "البنا ية" شرح الهداية:

"وفي " التهذيب " للبغوي: يجوز للعليل شرب البول والدم والميتة للتداوي إذا أخبره طبيب مسلم أن شفاءه فيه، ولم يجد من المباح ما يقوم مقامه، وإن قال الطبيب: “يتعجل شفاؤك” فيه وجهان، وهل يجوز شرب القليل من الخمر للتداوي؟ فيه وجهان، انتهى.وقال فخر الإسلام البزدوي - رَحِمَهُ الله-: (فعل الاستشفاء بالحرام إنما لا يجوز إذا لم يعلم أن فيه شفاء، أما إذا علم أن فيه شفاء وليس له دواء آخر غيره، يجوز الاستشفاء به.(كتاب الكراهية : 14/12 ط:رشيدية)

وفي "ردالمحتار" :

"قوله ( ورده في البدائع الخ ) قدمنا في البيع الفاسد عند قوله: “ولبن امرأة” أن صاحب الخانية و النهاية اختارا جوازه إن علم أن فيه شفاء ولم يجد دواء غيره،  قال في النهاية وفي التهذيب: يجوز للعليل شرب البول والدم والميتة للتداوي إذا أخبره طبيب مسلم أن فيه شفاءه ولم يجد من المباح ما يقوم مقامه، وإن قال الطبيب: “يتعجل شفاؤك به” فيه وجهان، وهل يجوز شرب العليل من الخمر للتداوى فيه وجهان، كذا ذكره الإمام التمرتاشي وكذا في الذخيرة".

وما قيل: “إن الاستشفاء بالحرام حرام” غير مجرى على إطلاقه، وأن الاستشفاء بالحرام إنما لا يجوز إذا لم يعلم أن فيه شفاء، أما إذا علم وليس له دواء غيره يجوز.(كتاب البيوع ، مطلب في التداوي بالمحرم : 7/508 ط: رشيدية). فقط واللہ اعلم بالصواب

دارالافتاء جامعہ فاروقیہ کراچی

فتوی نمبر: 174/217