Jamia Farooqia - International Islamic University


المدارس إلاسلامية في باكستان

وعند ما استقلت باكستان وبقيت معظم هذه المدارس والجامعات في الهند وكان عددها في باكستان قليلاً جداً وكان الشعب المسلم يحتاج إلى إنشاء مدارس دينية، ولكن أبناء جامعة دارالعلوم بديوبند فى باكستان لم يكونوا غافلين عن واجبهم تجاه بإنشاء المدارس والمساجد والمراكز العلمية في هذه الدولة الفتية حتى بلغ عددها اليوم إلى الأ لاف المؤلّفة.

أقيمت هذه المدارس والجامعات والمراكز الدينية في كراتشي و حيدرآباد وسكهر، ومير بور خاص، ولاركانه، و لاهور و راولبندى ومانسهره، وكشمير الحرّة، وفيصل آباد، وديره اسماعيل خان، وكوهات، ومردان، وجلجت، واسكردو، وشترال، ومستونك، وبشين، ومكران، وبنجغور، وكوئته و قلات و بشاور و ملتان و غيرها من المُدن، ولاتزال تقوم هذه المدارس الجامعات والراكز بواجباتها الدينية و مازالت تقوم بواجباتها. والحمدلله على ذلك.

وكل هذه المراكز الدينية والعلمية أهلية تقوم بواجبها بفضل الله وكرمه ثم من تبرعات أهل الخير من المسلمين ولم تقبل حتى الآن أي معونة الحكومية ، وهذه الجامعات والمدارس التي تناهز مصارفها السنوية إلى ملائين الاف، توفرمصارفهم شخصيا بمساعدة أصحاب الخير من المسلمين الذين ينفقون في سبيل الله لوجهه الكريم، وهذه المساعدة الطيبة خير هدي للاتباع والاقتفاء.

فبناءً على ذلك لنشر علوم القرآن السنة، وإنشاء مجتمع إسلامي أسسنا مركزاً دينياً كبيراً في عام ١٩٦٧ الميلادي باسم ” الجامعة الفاروقية“ في مدينة شاه فيصل تاؤن، بلاك ٤، كراتشي.

تأسيس الجامعة

 اسست الجامعة في٢٣/يناير/١٩٦٧م (١٣٨٧ه) في منطقة شاه فيصل تاؤن بمدينة كراتشي، وقام بإنشائها الشيخ الكبير العلامة المحدث الشهير أستاذ العلماء سليم الله خان المحترم حفظه الله ونخبة مخلصة واعية من العلماء الكبار المخلصين كفضيلة الشيخ المفضال العلامة محمديوسف البنوري، والمفتي العام لجمهورية باكستان الإسلامية سابقاً الشيخ المفتي محمد شفيع، وخطيب الإسلام الشيخ احتشام الحق التهانوي (رحمهم الله تعالى جميعاً) في يناير عام ١٩٦٧م المصادف ب ١٣٨٧ه.

وقد ساعد في تأسيس هذه الجامعة الشيخ الصالح أبو معاوية الغزنوي وأهل هذه المنطقة وأعضاء (سيرة كميتى) لجنة سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام؛ فنقدر جهودهم ومساعيهم الجميلة فجزاهم الله تعالى أحسن الجزاء. وتغمدهم بغفرانه وعفوه.

النظام السائد فى قسم التلعيم فى الجامعة

يقوم بعض الأساتذة على أشراف كل مرحلة من مراحل الدراسة ويقوم الاستاذ المشرف بمراقبة الطلاب أخلاقيا حضور اوغيابافى الدرس كما انه يراقب. يشرف على كل واحد من المراحل الدراسية أستاذ مايراقب الطلبة أخلاقيا، حضوراً غياباً في الدرس القدر المحدد في الكتب الدراسية، ومواظبة الأساتذة والطلبة ويقدم في ذلك اقصا جهودهم ومساعيهم.

وتقوم الجامعة في قسم التعليم على الطلبة بالاعتناء البالغ على مراجعة الدروس والاستذكار من بعد صلاة المغرب إلى صلاة العشاء تحت إشراف الأساتذة الكرام طيلة السنة وهم يقومون بأداء هذه المسؤولية.

 ألقاء المحاضرات

والجدير بالذكر أن الجامعة تهتم بالقاد لمحاضرات لتوجيه الطلبة اسوعياً، ويقوم بها فضيلة رئيس الجامعة دامت معاليهم، وأحياناً الأستاتذة الكرام الاخرون، فينصحون الطلبة ويوجهون أنظارهم إلى تصحيح العقيدة، والأعمال، والتخلق بالأخلاق الفاضلة، وتزكية النفس، وتعليم الآداب الإسلامية والاجتماعية وأصولها.

ومن أهم الميزات التي يمتاز بها قسم التعليم بالجامعة الفاروقية بكراتشي عن المدارس والجامعات الآخرى أنها بالغت الاعتناء في تعليم اللغة العربية وتدريسها، ووضع لها قسما خاصاً باسم ”معهد اللغة العربية والدراسات الإسلامية“ حيث يعتنى بالتعليم والتدريس فيه من الصف الأول إلى الصف السادس وفق المنهج المتداول في بلادنا وقد استطاع هذا القسم المبتكر في باكورة عهده بالتعليم أن يوفرفرصة ذهبية للطلبة المولعين بالخطابة فى اللغة العربية وأن يزيح التقصيرات التي طالما كانت توجد في المدارس العربية وفي طلبتها، فلله الحمد والشكر على أنه وفق القائمين بالمعهد بتأسيس ,, النادي العربي،، الذي هو في الحقيقة رصيد قوي في مجال الخطابة والتدرب عليها باللغة العربية، ووسيلة كبيرة إلى إيقاظ المشاعر وبث التوعية إليها.

English
اردو

الرئيسية
من نحن؟
عن الجامعة
الفاروق
القرآن الكريم
المكتبة
المواقع المنتخبة

This site is developed under the guidance of eminent Ulamaa of Islam. 
Suggestions, comments and queries are welcomed at info@farooqia.com
الرئيسية  |  من نحن؟  |  عن الجامعة  |  الفاروق  |  القرآن الكريم  |  المكتبة  |  المواقع المنتخبة
No Copyright Notice.
All the material appearing on this web site can be freely distributed for non-commercial purposes. However, acknowledgement will be appreciated.